صحة ومجتمعمنوعات

التدخين يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب وانفصام الشخصية

حذرت دراسة حديثة من أن التدخين قد يزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب وانفصام الشخصية.

واكتشف خبراء جامعة بريستول البريطانية أن المدخنين يواجهون ضعف خطر الإصابة بأمراض الصحة العقلية هذه، بحسب تقرير لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

والدراسة، التي أجريت على ما يقرب من نصف مليون شخص، تضاف إلى قائمة كبيرة من المخاطر الصحية المرتبطة بتدخين التبغ.

وأظهرت النتائج، التي نشرت في مجلة «الطب النفسي»، أن  الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات هم أكثر عرضة للبدء بالتدخين أيضاً.

وتعتقد المؤلفة الرئيسية للدراسة الدكتورة روبن ووتون وفريقها أن النيكوتين يعيق مستقبلات الدوبامين والسيروتونين في الدماغ.

والدوبامين هو مادة كيميائية تنظم عواطف الفرد، كما يفعل السيروتونين – المعروف باسم «المادة الكيميائية السعيدة» الذي يساهم في شعور الفرد بالسعادة.

وتدعو الورقة العلمية إلى بذل المزيد من الجهود لمساعدة المدخنين الذين يعانون من حالات الصحة العقلية على التخلي عن هذه العادة.

وقالت ووتون: «غالباً ما يتم تجاهل الأفراد المصابين بمرض عقلي في جهودنا للحد من انتشار التدخين. يوضح عملنا أننا يجب أن نبذل قصارى جهدنا لمنع بدء التدخين وتشجيع الإقلاع عن التدخين بسبب العواقب على الصحة العقلية وكذلك على الصحة البدنية».

واستخدمت الدكتورة ووتين وزملاؤها بيانات بنك المملكة المتحدة الحيوي التابعة لـ46.290 شخصاً من أصل أوروبي، وتتراوح أعمارهم بين 40 و69.

وأوضح العلماء أن 8 في المائة من المشاركين هم مدخنون حاليون و22 في المائة منهم هم مدخنون سابقون.

وتشير الأرقام إلى أن معدلات التدخين بين الأشخاص المصابين بأمراض عقلية خطيرة تزيد بأكثر من 50 في المائة عنها في عموم السكان.

وقالت البروفسور آن ماكنيل، رئيسة شراكة الصحة العقلية والتدخين، إن «مساعدة الأشخاص المصابين بأمراض عقلية على الإقلاع عن التدخين هي أفضل طريقة لمساعدتهم على العيش لفترة أطول». وتابعت: «بينما شهدنا انخفاضاً بمعدلات التدخين بشكل كبير بالنسبة للسكان ككل على مدار العقود الأربعة الماضية، لم نشهد الانخفاض نفسه بالنسبة للأشخاص المصابين بأمراض عقلية».

وفي وقت سابق من هذا العام، نشر الباحثون دراسة في المجلة البريطانية للطب النفسي تُظهر أدلة على أن تدخين التبغ يزيد من خطر الإصابة باضطراب ثنائي القطب.

والتدخين معروف بأنه يسبب سرطان الرئة وأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، من بين أمراض أخرى.

وقتلت عادة التدخين 78 ألف شخص في إنجلترا العام الماضي، وفقاً للبيانات مقارنة بـ480 ألف حالة وفاة للسبب نفسه في الولايات المتحدة الأميركية العام الماضي أيضاً.

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى