الميدان اليمني

خروج قوات علي محسن وهاشم الأحمر من وادي حضرموت وتسليم منفذ الوديعة إلى هذه القوات

خروج قوات علي محسن وهاشم الأحمر من وادي حضرموت

الميدان اليمني – متابعات

كشفت مصادر جنوبية عن وضع منفذ الوديعة، في اتفاق الرياض، وإعادة ترتيب الأوضاع في وادي حضرموت شرق اليمن.

وأوضحت المصادر أن اتفاق الرياض، نص على خروج قوات الجيش اليمني التابع للشرعية وتحديداً قوات علي محسن وهاشم الأحمر المدعومة من السعودية من منفذ الوديعة ومن سيئون بشكل عام.

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

وأشارت إلى أن الاتفاق نص في الفقرة السادسة من الملحق على أن تتسلم قوات حماية المنشآت التي سيتم إنشاؤها تحت إشراف التحالف وبقيادة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، منفذ الوديعة.

وأكدت المصادر أن الاتفاق نص أيضاً على أن تتولى قوات حضرمية بديلة قيادة المواقع العسكرية في وادي حضرموت التي ستغادرها قوات علي محسن الأحمر وهاشم الأحمر.

وحسب المصادر فإن قوات الأحمر ستتجه إلى محافظة مأرب وفقا لما تضمنه الاتفاق.

ووقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا “اتفاق الرياض”، في مسعى لإنهاء الصراع بين الطرفين اللذين تقاتلت قواتهما، وتبادلتا السيطرة في محافظات جنوبية، بداية من أغسطس/ آب الماضي.

ويشمل الاتفاق بنودا رئيسية وملاحق للترتيبات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

وينص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى 24 وزيرا، يعين الرئيس أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية، على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

كما يضمن مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي، في وفد الحكومة لمشاورات الحل السياسي النهائي.

للمزيد من الأخبار إضغط (هــنــــــا)

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى