الميدان اليمني

عاجل: مصدر مقرب من الحوثيين يكشف عن “مفاوضات سرية” مع السعودية وحل نهائي للأزمة اليمنية

“مفاوضات سرية” مع السعودية

الميدان اليمني – متابعة خاصة

أعلن مصدر مقرب من جماعة الحوثي، اليوم الخميس 7 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، عن عقد محادثات سرية بين الجماعة والمملكة العربية السعودية، في مسعى لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن هناك محادثات “سرية” تُجرى بين قيادات الحوثيين ومسؤولين سعوديين رفيعي المستوى في العاصمة العٌمانية مسقط عن طريق وسطاء.

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

وأوضح المصدر أن الولايات المتحدة الأمريكية، والمبعوث الأممي مارتن غريفيث، والصليب الأحمر، ورئيس الوزراء الباكستاني عمران أحمد خان، هم ضمن الوسطاء في هذه المحادثات.

ونوه المصدر بأن “هناك عدة ملفات تم وضعها خلال المباحثات للوصول إلى حل نهائي للأزمة اليمنية”.

ولفت المصدر إلى أن المحادثات تجري منذ إعلان مهدي المشاط رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين، في أيلول/ سبتمبر الماضي، عن مبادرة (من طرف واحد) بوقف استهدف الأراضي السعودية بالطيران المسير والصواريخ البالستية وكافة أشكال الاستهداف.

وكان مسؤول سعودي رفيع قال أمس لصحافيين: إن هناك “قناة مفتوحة مع الحوثيين منذ عام 2016. نحن نواصل هذه الاتصالات لدعم السلام في اليمن” وأضاف “لا نغلق أبوابنا مع الحوثيين”.

وأكد المسؤول “في حال كان الحوثيون جديين في خفض التصعيد وقبلوا الحضور إلى الطاولة، فإن السعودية ستدعم طلبهم وطلب كافة الأطراف السياسية للوصول إلى حل سياسي”.

وكانت لمبادرة الحوثيين، ردود فعل من قبل السلطات السعودية، التي اعتبرت ذلك مؤشرا ايجابيا.

ووصف ولي العهد السعودي محمد بن سلمان مبادرة الحوثيين بأنها خطوة “ايجابية” للدفع باتجاه حوار سياسي أكثر جدية في اليمن، مؤكداً في الوقت ذاته أن بلاده “منفتحة أمام جميع المبادرات للحل السياسي في اليمن، وأنها تأمل أن يحدث ذلك اليوم قبل الغد”.

ويشهد اليمن صراعاً مسلحاً بين القوات الحكومية مدعومة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، ومسلحي جماعة الحوثي، منذ نحو خمسة أعوام، وخلف خسائر مادية وبشرية كبيرة فضلاً عن جر البلاد نحو أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

للمزيد من الأخبار إضغط (هــنــــــا)

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

الوسوم

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى