الميدان اليمني

بعدما وصفته بآخر الأنبياء.. توكل كرمان ترثي مرسي بعبارة أشد وقعا من سابقتها وتثير ضجة كبيرة وسخط واسع!

الميدان اليمني – خاص

تسببت الناشطة اليمنية توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، في ضجة واسعة وسخط بمواقع التواصل بسبب مبالغتها في نعي الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي الذي وافته المنية، الاثنين، أثناء جلسة محاكمته.

وفيما يشبه التحدي، أعقبت الناشطة اليمنية توكل كرمان، رثائها محمد مرسي بعبارة “قتلناك يا آخر الأنبياء”، بأخرى، أكثر إثارة للجدل تقول: “صلوا عليه وسلموا تسليما”.

ووفق ما رصده “الميدان اليمني” نشرت الناشطة اليمنية صورة محمد مرسي على حسابها بموقع “تويتر”، وعلقت عليها بالقول: “صلوا عليه وسلموا تسليما”.

وعلى الفور انهالت الانتقادات الشديدة والغاضبة مجددا على صاحبة جائزة نوبل للسلام عام 2011، وتمنى لها البعض السوء، في حين سخر البعض الآخر منها بتعليقات لاذعة.

بالمقابل واصلت كرمان نشر عبارات التمجيد والتقديس التي أضفتها على الرئيس المصري الراحل، ووصفته في إحداها بأنه أبرز شهداء الربيع العربي، وأنه من بين “أنبياء العدالة ورسل الحقيقة وملائكة الرحمة والسلام”.

وبررت كرمان مقصدها في الردود قائلة: “كل ثوار الربيع – والشهيد محمد مرسي بالطبع ابرزهم واحدهم- أنبياء العدالة ورسل الحقيقة وملائكة الرحمة والسلام”.

وبعد أن جمعت الرئيس المصري الراحل بمن عدتهم أنبياء العدالة ورسل الحقيقة، قالت عنهم “فعليهم صلوات الله ورحمته وسلامه وعلى آلهم ومن اتبعهم واقتفى أثرهم أبد الآبدين”.

ورأت في تغريدة أخرى رصدها “الميدان اليمني”، أن رحيل مرسي مؤامرة كبيرة، ألقت بالمسؤولية فيها على السعودية، واختتمتها بوعيد يقول “لن ننسى وسنرد كيل الصاع بالقنطار”

التبرير الذي لم يشفع لها وقوبل بهجوم عنيف جدا من قبل النشطاء، الذي اعتبروا تغريدتها خطأ عقائديا لا يجوز وانتقاص من قدر النبي صلى الله عليه وسلم.

الإعلامية الجزائرية آنيا الأفندي ردت عليها:”عزيزتي توكل…جيتي تكحليها عميتيها”.

جدير بالذكر أن عدد عدد كبير من النشطاء وجه، يوم الثلاثاء، انتقادات لاذعة للناشطة اليمنية توكل كرمان، على خلفية رثائها الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بمطلع قصيدة يقول “قتلناك يا آخر الأنبياء”.

ورثت كرمان الحائزة على جائزة نوبل عام 2011، الرئيس المصري الراحل بمطلع قصيدة شهيرة للشاعر الكبير نزار قباني، رثى بها الزعيم الراحل جمال عبد الناصر عام 1970.

وانتقد عدد كبير من النشطاء الصحفية اليمنية لأنها شبهت مرسي بالأنبياء، وانهال البعض على كرمان بانتقادات جارحة وعبارات ساخرة بسبب تلك العبارة المثيرة للجدل، وعاب البعض منحها جائزة نوبل للسلام.

الوسوم

هل لديك رأي آخر .. ؟؟ الآن أصبح بإمكانك التعليق هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: