الميدان الدوليالميدان اليمني

مفاجأة.. مذيع بـ”الجزيرة” يفاجئ الجميع ويعلن وقوفه إلى جانب ابن سلمان ويؤكد: اشتقت إلى المملكة

الميدان اليمني – متابعات

فاجأ الإعلامي بقناة الجزيرة القطرية جمال ريان متابعيه بإعلان تضامنه مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ضد الابتزاز الأمريكي، رغم انتقاداته له وللمملكة في الأزمة مع قطر.

وقال جمال ريان إن “ورشة البحرين هدفها جمع الأموال والتبرعات العربية والدولية لتمويل صفقة الاعتراف بواقع سياسي إسرائيلي على فلسطين”.

وأضاف المذيع الفلسطيني الأصل: “لكن فلسطين فيها القدس، وواقعها ديني في عقيدة المسلمين، فهل تنجح الصفقة في دفع العرب والمسلمين إلى التخلي عن جزء من عقيدتهم الإسلامية؟”.

وكتب ريان على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رداً على أحد المتابعين قال إن “السعودية ستضطر لأن تكون أول المشاركين في مؤتمر البحرين لأن ترامب يمسك مشنقة بن سلمان في قضية اغتيال جمال خاشقجي”/ قائلا: “إن صحت هذه الفرضية فإنني أعلن وقوفي إلى جانب الأمير محمد بن سلمان ضد الابتزاز الأمريكي، فلسطين والقدس جزء من عقيدتنا الإسلامية، وليس من حق أحد المساومة عليها”.

وتفاعل بعض رواد التواصل الاجتماعي مع التغريدة، حيث علق حساب يدعي “هذال الشلال”: “أخ جمال أعلن وقوفك من الآن إذا كان أنت صادق لأن لن ولم يساوم على القدس سموه حفظه الله”.

وعرف جمال ريان بهجومه المستمر على دول الرباعي الذي أعلن مقاطعة قطر (مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين).

وفي السياق نشر المغرد هذال الشلال تغريدة قال فيها: “ومن قال إننا مانعين القطريين من الحج والعمرة بعد أبي أمشي معك قبل شهر أنا كنت في قطر وديت إختي كانت عندي في الرياض كيف ممنوعين القطريين من الحج والعمرة”.

وأعاد جمال ريان مشاركة التغريدة وكتب معلقا: “وأنا اشتقت إلى زيارة السعودية وأهلها الكرام، ولا أستمتع إلا بزيارتها برا بسيارتي، كما فعلت ذلك مرارا في الماضي، لكنكم تغلقون الحدود البرية على أبناء عمكم وأخوالكم”.

يأتي هذا عقب ما كشفته الإدارة الأمريكية عن بعض تفاصيل ما وصفته بمبادرة الشرق الأوسط التي عرفت إعلاميا باسم “صفقة القرن”، والتي تتضمن تخصيص 50 مليار دولار لتمويل الاستثمارات في الأراضي الفلسطينية.

وتتضمن الخطة المثيرة للجدل إنشاء ممر يربط المناطق الفلسطينية، وإنشاء صندوق استثماري عالمي لتمويل إصلاح الاقتصاد الفلسطيني.

وتستضيف البحرين يومي 25-26 يونيو/ حزيران ورشة بعنوان “السلام من أجل الازدهار”، التي تأتي في إطار مناقشة الشق الاقتصادي للمشروع الأمريكي المعروف باسم “صفقة القرن”.

الوسوم

هل لديك رأي آخر .. ؟؟ الآن أصبح بإمكانك التعليق هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: