الميدان الدوليالميدان اليمنيفيديو

شاهد بالفيديو .. الميسري يروي تفاصيل اللحظات الأخير لمعارك عدن ويكشف سبب سقوط الشرعية وانهيارها المفاجئ

شاهد بالفيديو .. الميسري يروي تفاصيل اللحظات الأخير لمعارك عدن ويكشف سبب سقوط الشرعية وانهيارها المفاجئ

 

أقر نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري اليوم الأحد بهزيمة الحكومة الشرعية في العاصمة المؤقتة عدن وانتصار الإمارات العربية المتحدة.

 

وقال الميسري في تصريح مسجل بثه اليوم -وهو أول ظهور له منذ سيطرة المجلس الانتقالي على مؤسسات الدولة في عدن – “نقر بالهزيمة ونبارك للإمارات العربية المتحدة بالانتصار علينا”، مشيرا إلى أن 400 عربة إماراتية شاركت في المعركة لصالح الانقلابيين .

 

https://youtu.be/m4LNeP3OOgc

 

وأضاف الوزير الميسري أن السعودية صمتت طوال أيام المواجهات في الوقت الذي كان حليفها الإمارات يذبحنا من الوريد إلى الوريد، كما وصف الصمت الرئاسي بالمريب.

 

وأعرب عن شكره لقيادات الألوية والمقاومة في عدن الذين أبلوا بلاء حسنا طيلة أربعة أيام عصيبة تصدوا لمحاولة الانقلاب التي وصفها بـ “الناجحة” للقضاء على ما تبقى من سيادة هذه الدولة، الذي حرصوا على الدفاع عنها والحفاظ عليها طيلة الفترة السابقة.

 

وأشار الميسري، في الفيديو المسجل إلى أنه يجري نقلهم إلى العاصمة السعودية الرياض.

 

وأكد الوزير بأن المعركة التي خسرتها الشرعية لن تكون الأخيرة، وأنهم سيرحلون وسيعودون من جديد.

 

وتابع : “لن نترك هذا الوطن للعابثين وسنناضل مهما كلفنا ذلك من ثمن ما دام في عروقنا تسير الدماء”.

 

وقال مخاطبا الاقيادات في الانتقالي ” شكرا على حسن أخلاقكم في نهب منازلنا وممتلكاتنا، مشبها تصرفها بجماعة الحوثي في نهب مؤسسات الدولة بصنعاء”.

 

وأحكمت قوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، سيطرتها السبت على العاصمة المؤقتة عدن، عقب سيطرتها على مداخل منطقة المعاشيق، وانسحاب جنود القوات الحكومية، مساء اليوم السبت، وهو آخر مواقع الحكومة الشرعية.

 

وتواصلت منذ الأربعاء الماضي اشتباكات بين القوات الموالية للحكومة الشرعية وقوات “الحزام الأمني”، ضمن تحركات من جانب الأخيرة تستهدف إخراج الحكومة من العاصمة المؤقتة.

 

للمزيد من الأخبار إضغط (هــنــــــا)

لمتابعة صفحتنا على تويتر إضغط (هـــنــــــــا)

ولمتابعة صفحتنا على فيسبوك إضغط (هـــنـــــــا)

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى